اسم المستخدم: كلمة المرور: نسيت كلمة المرور



 

     
 
 
نشأت حيــدر
التاريخ
1/11/2015 9:28:14 AM
  لنحترم عقولنا....       

لنحترم عقولنا.... ولنتعامل مع الاحداث بمنطقية حيث سانضع المقدمات ونبني عليها النتائج فأن كانت المقدمات سليمة ومقطوع بصحتها كانت النتيجة سليمة ومقطوع بصحتها كذلك . كما يتعامل اهل المنطق - والهدف من ذلك محاولة لعلنا نصل للمستفيد الحقيقي والمنفذ لتلك التفجيرات وخلق حالة الرعب والهلع بين الناس تحديدً منذ ٢٠١١م . ----- - بتاريخ ٢١-٥-٢٠١١م بداء الجيش ممثلاً بالمنطقة بقيادة مهدي مقولة المعروف موالاتة للرئيس السابق ... ان سهل لتلك الجماعات الاسلامية القاعدة في ابين ان تستولي على معظم مدن الين الرئيسية وبشكل تدريجي . - وفي ٤-٣-٢٠١٢م كان التسهيل الأكبر حينها لم يقبل مهدي مقولة بالقرار الرئاسي الصادر من هادي بتعين سالم قطن خلفاً له في قيادة المنطقة وبعد ثلاثة أيام شنت الجماعات المسلحة هجوم على معسكرات في المنطقة التي يتولى قيادتها مقولة وتمكنوا من السيطرة المطلقة على ابين ومدنها الرئيسية . - بتاريخ ١٢-٥-٢٠١٢م بدأ الجيش هجوم واسع لاستعادة جميع مناطق أبين الخارجة عن سيطرته .... - بتاريخ ٢١-٥-٢٠١٢م وقع حادث تفجير ميدان السبعين ، الذي قيل عنه انه من تلك الجماعات انتقاماً لما يحققه الجيش من انتصارات أي بعد تسعه ايام فقط من بداء القتال حينها كانت الجماعات تعتبر نفسها منتصرة وتعيش نشوة الانتصار وذالك اذ ما قارنا عدد القتلى خلال تلك التسع الايام في صفوف الجيش والذي كان أضعاف عدد القتلى من الجماعات وعدم تحقيق اي تقدم خلالها يذكر للجيش حينها لن نجد المبرر لهذا الانتقام المزعوم . وأستمر القتال أكثر من شهر و قتل خلاله 567 شخصا، بينهم 429 المقاتلين الإسلاميين و 78 من الجنود . فلماذا لم تكثف تلك الجماعات من عملياتها الانتحارية خلال الأربعين يوم من زمن القتال حتى استطاع الجيش من السيطرة الكاملة على ابين ومدنها لتتقهقر تلك الجماعات في محافظة شبوة وتركت! -كما لا نرى او نتلمس اُسلوب تلك الجماعات في - تفجير طالبات رداع . - تفجير المركز الثقافي بإب. - تفجير كلية الشرطة . - التفجيرات التي تحدث من حين لآخر هنا وهناك . اذ ما وضعنا تلك التفجيرات في مقارنة مع تفجير واقتحام مستشفى العرضي الواضح فيه انه نتيجة معلومة استخباراتية كاذبة سربت لتلك الجماعات حينها في ٢٠-١٢-٢٠١٢م ظهر المدعو الريمي على اليوتيوب ليعلن عن تبنيهم للعملية الذي راح ضحيته اكثر من 60 شخصاً وتتطرق لبعض نقاط يُستشف منها (الخطاء) الذي وقعوا فيه وأعلن عن إستعدادهم لدفع ديات القتلى وتعويض الجرحى وترميم المستشفى. في الوقت الذي لم نسمع تصريحات مشابه لتفجير السبعين او رداع وغيرها والتي كان أخرها كلية الشرطة و مبررات غير مقنعه حتى نستطيع ان نجزم بأنها من اعمال القاعدة او الجماعات الاسلامية بشكل عام . وهذا يجعلني اُاكد أن من لا يحترم عقولنا هو المستفيد من تلك الاعمال الاجرامية بحق هذا البلد وأبناء هذا البلد ومستقبل هذا البلد ، هو من يريد منا ان نحول إصبع الاتهام ونوجهه لطرف اخر صنيعته كسابقة . من يستطيع اللعب بكل الأوراق بمهارة هو المستفيد هو الماكر ... وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللهُ وَاللهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ. صدق الله العظيم . لهذا انتي أرضاً طيبة بحمى ربٌ غفور. دمتي ذخراً دمتي فخراً دمتي صبراً دمتي ارق واحكم نشأت حيدر .


 
 

 

الانتقال السريع           

 

  الموجودون الآن ...
  عدد الزوار 546 / عدد الاعضاء 64