اسم المستخدم: كلمة المرور: نسيت كلمة المرور



 

     
 
 
عاشق الحرية
التاريخ
2/14/2014 9:19:21 AM
  سيادة المشير / اذا لزم الامر - الخروج الامن 3/3      

سيادة المشير ربما تستيقظ فجأة من نومك او من يقظتك لتصرخ كما صرخ ريتشار ملك انجلتزا عندما قال الكل خانوك ياريتشارد – هذا هو حال المجتمع المصرى اليوم الذى تعمل فيه بعض الايادى والعقول الذين يعملون علي تتأكل شعبيتك متعللين بالاف الحجج وتقديس الديمقراطية عدما يريدون ذلك – وهدم مكتسبات شعب خرج يوما من اجل استرداد بلدة – رى اليوم العشرات من التسريبات التي تفضح وما مسك منها شيء وما استخ\دمت او استعملت من المخزون المتوفر لديك في اهانة اى مصرى ومع ذلك عملية الاغتيال المعنوى لا تهدأ ولا يكلون ولا يملون - فعندما يتحدث بعض الناس عن الحدث وصناعته يقولون لك صنع اله وعندما يركب غيرك علي حدث من غير صنعة يدية لعشرات السنوات يصبح هو الانسان المناضل الثورى وتصبح انت مغتصب السلطة . سيدى المشير انت وحدك ومن وضع يده ي يدك من قادة المجلس العسكرى وغيرهم سوف يدفعون الثمن اجلا ام عاجلا , انتم من حملتم رقبتكم لصالح شعب به بعضا من ناكرى الجميل واقر واعترف بان منهم الخونه والعملاء ومن لم يريدون لمصر الخير . لذلك فاحرص علي حياتك – اعتزل – اخلع – الخروج الامن – سلم مصر الي الاخوان واعيد الوضع كما كان عليه 28/6 وارجع بجنودك الي ثكناتها وطلب الخروج الامن – ودع الكيكه ليتقاسمها ويتعارك عليها من يريد – فهم مجموعة من المنتفعين . ليكن هناك مرشحي للثورة فعليهم ان يصنعوا تاريخهم فعلا بثورة يحصلون فيها علي حقوقهم من الاخوان دون مناصرة , ليكن هناك الفصيلان المتأسلم والليبرالي يتنازعان كما يشاءؤن فهم لا يتنازعون علي حب وطن بقدر ما يتنازعون علي مكاسب شخصية – والمنتصر له الوطن لياكل منه كيفيما شاء ويغوص بيننا اما في بحر الندم او سكة السلامة . الخروج الامن هو الطريق الان لكشف وزيف كل الوطنينن الذين اصبحوا يسصرخوا صراخ الديمقراطية وعدم صنع الالهه. سامي عبد الجيد احمد فرج


 
 

 

الانتقال السريع           

 

  الموجودون الآن ...
  عدد الزوار 1042 / عدد الاعضاء 61