اسم المستخدم: كلمة المرور: نسيت كلمة المرور



 

     
 
 
مجدى أحمد عزام
التاريخ
3/15/2024 3:47:21 PM
  هل عدم تقديم أصل العقد فى دعوى التزوير الأصلية يترتب عليه الحكم بتزوير العقد ورد وبطلان العقد؟؟      

هل عدم تقديم أصل العقد فى دعوى التزوير الأصلية يترتب عليه الحكم بتزوير العقد ورد وبطلان العقد؟؟ ============================= يظن البعض فى دعاوى التزوير الأصلية أنه فى حالة عدم تقديم المحرر المطعون عليه بالتزوير يترتب عليه الحكم بتزوير المحرر ، بالمخالفة للمادة51/2 اثبات حيث أنه فى هذه الحالة يقضى باعتبار المحرر غير موجود وليس بالتزير أو رد وبطلان المحرر حيث فى هذه الحالة يعتبر المحرر غير موجود ولا أثر ولا قيمه له ، حيث نصت الفقرة الثانية من المادة 51 اثبات:- (( فاذا امتنع الخصم عن تسليم المحرر وتعذر ضبطه اعتبر غير موجود ولا يمنع هذا من ضبطه فيما بعد ان أمكن)) فالمقرر في قضاء محكمة النقض أنه متي امتنع الخصم عن تسليم المحرر المطعون عليه بالتزوير وتعذر ضبطه تعين على المحكمة اعتباره غير موجود وذلك وفقاً لما تقضي به الفقرة الثانية من المادة 51 من قانون الإثبات. تطبيقات قضائية لمحكمة النقض ================ المقرر - في قضاء هذه المحكمة - أنه متى امتنع الخصم عن تسليم المحرر المطعون عليه بالتزوير وتعذّر ضبطه تعين على المحكمة اعتباره غير موجود وذلك وفقاً لما تقضي به الفقرة الثانية من المادة ٥١ من قانون الإثبات رقم ٢٥ لسنة ١٩٦٨ . لما كان ذلك ، وكان الحكم المطعون فيه قد ذهب إلى أن عدم تقديم العقد المطعون عليه بالتزوير يعد قرينةً على عدم صحته ، وأيد قضاء الحكم الابتدائي بِرَدِّه وبطلانه على الرغم من أنه لم يُقدم للمحكمة ولم تتمكن من الاطلاع عليه وفحص مدى مطابقته للحقيقة ، وكانت الدعوى المرددة بين الخصوم هي دعوى تزوير أصلية بما كان يوجب عليها الالتزام بحكم القانون والقضاء باعتبار المحرر غير موجود والوقوف عند هذا الحد دون الفصل في أمر صحته أو تزويره ، وأن تقضي بالبناء على ذلك بانتهاء الدعوى الطعن رقم ٥۸٦۳ لسنة ۷۱ ق - جلسة ۹ / ۱ / ۲۰۲۳ ((امتناع الخصم عن تسليم المحرر المطعون عليه بالتزوير وتعذر ضبطه. أثره. اعتباره غير موجود. م51/2 إثبات.)) الطعن رقم ۱۱۷ لسنة ۷۳ ق - جلسة ۱٥ / ۲ / ۲۰۲۳ (( قضاء الحكم المطعون فيه برد وبطلان العقد المطعون عليه بالتزوير رغم عدم تقديمه للمحكمة . خطأ . علة ذلك .)) الطعن رقم ٥۸٦۳ لسنة ۷۱ ق - جلسة ۹ / ۱ / ۲۰۲۳ والله أعلم ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا مجدي أحمد عزام المحامى بالنقض


 
 

 

الانتقال السريع           

 

  الموجودون الآن ...
  عدد الزوار 5372 / عدد الاعضاء 62